الأخبار / مركز التحكيم وبالتعاون مع وزارة العدل يفتتح الدورة الأولى في مجال التحكيم الهندسي

20Dec
2014

مركز التحكيم وبالتعاون مع وزارة العدل يفتتح الدورة الأولى في مجال التحكيم الهندسي

مركز التحكيم وبالتعاون مع وزارة العدل يفتتح الدورة الأولى

في مجال التحكيم الهندسي

 

افتتح مركز التحكيم الهندسي بنقابة المهندسين وبالتعاون مع المعهد العالي للقضاء بوزارة العدل الدورة الأولى في مجال التجكيم الهندسي وذلك اليوم الأحد الموافق 20/4/2014م، وبحضور كلاً من م.ياسر الشنطي نائب النقيب، ود.نافذ المدهون رئيس المعهد العالي للقضاء، وم.ماهر حرز الله عضو اللجنة التحضيرية.

رحب د.المدهون بالحضور مبتدئ كلامه بقوله تعالى "فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم" ليؤكد على العاقة القوية بين الإيمان والحكم بالعدل.

مستطرداً قائلاً بأن مهنة التحكيم من أصعب المهام لعلاقتها بحقوق الغير ويتحمل المحكم مسئوليات كبيرة تتعلق بالشئون الفنية والتحكمية.

وأوضح بأن المعهد يهدف لتطوير الكادر القضائي والقانوني خاصة في مجال التحكيم حيث أن للتحكيم مستقبل في الشئون التعاقدية.

وختم كلامه بتقديم الشكر لنقابة المهندسين لتعاونها في إتمام هذه الدورة.

 

فيما أعرب م.الشنطي عن سعادته بإنعقاد هذه الدورة المتخصصة في مجال التحكيم الهندسي.

وعرج م.الشنطي عن مركز التحكيم بأنه مركز معتمد من وزارة العدل الفلسطينية  ويهدف  لتطوير العمل الهندسي ولإبراز دوره في ترشيخ القانون ويتطلع لتطوير كفاءة المهندسين.

وأبرز في كلامه انجازات المركز من تنظيم مؤتمر التحكيم الهندسي الأول وتوقيع مذكرة تفاهم مع وزارة العدل وإصدار مجلة التحكيم الهندسي المتخصصة.

وفي ختام كلامه أكد بأن هذه الدورة ما هي إلا ثمرة التعاون المشترك مع وزارة العدل.

فيما أوضح م.حرز الله على أهمية الدورة والتي ترتقي بجيل محكمين على الأسس القانونية الفنية، وتمنى بأن تأتي الدورة بثمارها في الارتقاء بالمتدربين.

هذا وتستمر الدورة لمدة 6 محاضرات حتى 4/مايو.